الصفحة الرئيسية : الترجمة الشخصية : مقالات وبحوث : كتب ومؤلفات : قضايا معاصرة : اتصل بنا

اللهم إنا نسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين      أخبار ومشاركات : المكتبة الصوتية : فتاوى وسؤالات : دروس التزكية : قضايا العلوم : ركن الأدب : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: ســـــؤالات الصـــــائمين :: صدور كتاب "عقوبة المرتد وشبهات المعاصرين" :: صدور كتاب "نصرة غير البشر لخير البشر صلى الله عليه وسلم " :: زيارة وفد هيئة علماء الجزائر :: كتاب مسؤولية الوظيفة العامة

 

  صيام الحامل والمرضع

  هل في الصيغة نوع من الغرر ؟

  تأجيـــر الصحـــف

  عقود الإذعان

 

 

 

الاستعداد لشهر الخير

 

 

 

الـزوجــــة الصالحـة خيرُ مـتاعِ الدُّنـيا

  

 

 
  فتاوى وسؤالات

فتوى عن إمامة المرأة

الجواب:

أولاً : التحقيق من مذاهب الفقهاء أنهم اتفقوا على أنّه لا تصح إمامة المرأة للرجال في الفرائض .

ثانياً: ذهب جماهير الفقهاء من السلف والخلف إلى أنّه لا تصحّ إمامة المرأة للرجال مطلقاً سواء في الفرائض أم في النوافل ، وهو مذهب الفقهاء السبعة من التابعين ومذهب أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد ، وهو قول الهادوية والظاهرية وهو الصحيح الذي لا يجوز غيره ، وذلك للآتي :

1- أن المرأة ليست من أهل الولاية على الرجال ـ دينية أو زمنية ـ ، والإمامة في الصلاة من الولايات الدينية ، فلا يجوز لها أن تولَى هذه الولاية.

2- ما صحّ عن النبي  أنه قال: ( لن يفلح قوم ولوا أمره امرأة ) فإن كان في ولايتها الأمر عدم الفلاح ، فعدم الفلاح من أدلة المنع والتحريم ، وإن كان في الحديث منعها من ولاية الأمر وهي من الولايات الزمنية الدنيوية، فمن باب أولى منعها من الولاية الدينية في الصلاة .

3- ما جاء عن النبي  فيمن يؤم في الصلاة ( يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله ) والأقرء راجع للقوم ، والقوم هم الرجال دون النساء ، كما اتفق أهل اللغة ونصّ أئمة العربية كابن فارس وابن منظور والخليل بن أحمد البصري والجوهري وأبو بكر الرازي وغيرهم ، وكما بان في قوله تعالى ( لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيراً منهن ) ، فلا دخل للنساء في إمامة الرجال البتة.

4- الإجماع العملي من الأمة ، فإنهم ما ولوا امرأة في تاريخ المسلمين إمامة الصلاة ، لا في عهد الصحابة ولا التابعين ولا في القرون التي توالت إلى عصرنا ، وهذا إجماع عملي معتبر لا يشوّش عليه شذوذ أحد أو زلة آخر.

5- ما استند إليه أهل الشذوذ في إمامة المرأة هو الحديث الذي أخرجه أبو داود وابن حبان وابن خزيمة والحاكم والبيهقي وغيرهم أن النبي  أذن لأم ورقة أن تؤم أهل دارها وجعل لها مؤذناً ، كل هذه الروايات دائرة على الوليد بن جميع وهو يبطل الاحتجاج به ، ولهذا لم تثبت عن النبي  سنة قولية أو فعلية في جواز إمامة المرأة للرجال ، .

6-

رابعاً: من ائتم بامرأة وصلى خلفها وهو يدري فصلاته باطلة ، ومن ائتم بها وهو لايدري أنها امرأة وعلم ذلك في الوقت وجب عليه الإعادة ، وإن علم بعد خروج الوقت فتستحب له الإعادة.

والله تعالى أعلم

 

 

  ركن المعاملات

  ركن العبادات

  ركن التزكية

  نوازل

دروس القرآن

قضايا المرأة

خطب ومحاضرات

التفسير

اجتهاد جماعي

فتاوى

لا يصومون حتى يروا الهلال بأنفسهم؟ بعض الجهات تعمل إمساكيات في رمضان تحدّد فيها وقت الإمساك بربع ساعة أو ثلث ساعة قبل أذان الفجر ، هل الإمساك في هذا الوقت واجبٌ؟ أم يجوز أن نأكل ونشرب حتى أذان الفجر ؟.

 

كل الحقوق محفوظة لموقع الدكتور عبد الله الزبير عبدالرحمن 2012 : الخرطوم السودان ::    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com